UAE Embassy in Washington, DC hosts interfaith iftar, highlights shared values

WASHINGTON, DC, [June 14, 2017] – Last night, United Arab Emirates (UAE) Ambassador to the US Yousef Al Otaiba hosted an interfaith iftar at the UAE Embassy in Washington, DC for over 100 religious, community and government leaders. Attendees witnessed the traditional breaking of the fast, and learned more about the values that are cherished and shared during the sacred month of Ramadan. 

“While visibly, it is food and water that we abstain from, Ramadan is about much more than that,” said Ambassador Al Otaiba. “I like to think of Ramadan as a New Year. It is a time to reset and reflect.”

The Ambassador spoke about the traditions of Ramadan and the importance of coming together during this holy month. He also highlighted that the 19th day of Ramadan is particularly important for Emiratis, who mark the day as “Zayed Humanitarian Work Day” and celebrate and honor the legacy of the late Sheikh Zayed bin Sultan Al Nahyan.

“Sheikh Zayed embodied the values we celebrate this month, including generosity, compassion and tolerance,” he said. “While the values I’ve mentioned are especially important in Ramadan, they transcend culture and religion. These are values we hold dear in the UAE, where we welcome people from all backgrounds and religions.”

Congressman Thomas Suozzi (D-NY) spoke at the iftar, highlighting the importance of creating a sense of community among different people, and to learn more about one another.

Prominent imams and rabbis who participated in a recent American Caravan for Peace mission to Abu Dhabi, including Sheikh Hamza Yusef, President of Zaytuna College and Vice President of the Forum for Promoting Peace in Muslim Societies, also attended the iftar.

Other special guests included senior US Government officials and community leaders.

Commenting on the wide-ranging backgrounds of the leaders who were gathered at the UAE Embassy for iftar, Ambassador Al Otaiba said, “This diversity is what makes the UAE great, and what makes us who we are today. We wouldn’t be the country we are today without the hundreds of nationalities and faiths that practice in the UAE and call the country their home.”

 

###

 

سفارة الإمارات في واشنطن تستضيف أول إفطار رمضاني يجمع أتباع مختلف الديانات

ويؤكد على القيم المشتركة

 

واشنطن، دي سي  – أقام سعادة يوسف العتيبة سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى الولايات المتحدة الأمريكية مأدبة إفطار رمضاني في أمسية الأربعاء 14 يونيو الجاري بمقر السفارة في واشنطن، دي سي شاركت فيها أكثر من مائة شخصية من أتباع مختلف الديانات والمعتقدات في منطقة واشنطن الكبرى إضافة إلى مسؤولين حكوميين. وشهد الحضور إفطاراً تقليدياً تخلله تعريف بالقيم الدينية والإنسانية السامية التي يعززها شهر رمضان المعظم. وكان هذا الحفل الأول من نوعه الذي استضافته سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة لاتباع الديانات المختلفة.

وبهذه المناسبة تحدث سعادة السفير يوسف العتيبة قائلاً: "بينما نصوم في الظاهر عن الأكل والشرب، إلا أن رمضان يعني أكثر من ذلك بكثير. إنني أحب التفكر في رمضان باعتباره بداية عام جديد وفرصة لتنقية النفس من شوائبها وإمعان النظر والتفكير."

كذلك تحدث سعادة السفير حول العادات الرمضانية وأهمية لم الشمل والتواصل بين المجتمعات أثناء الشهر الفضيل. وأكد سعادته على أن تاريخ التاسع عشر من رمضان يكتسب أهمية خاصة لدى مواطني دولة الإمارات حيث يسمونه "يوم زايد للعمل الإنساني" ويهدفون من ورائه للاحتفاء بإرث الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله في هذا المجال الخيري. وألقى سعادة السفير العتيبة الضوء على هذا اليوم بقوله: "كانت شخصية الشيخ زايد تجسيداً للقيم التي نحتفي بها في هذا الشهر الكريم من تعاطف وتسامح وكرم، ورغم ما لهذه القيم من أهمية وخصوصية في شهر رمضان، إلا أنها قيم تتشارك فيها ثقافات وأديان مختلفة."

وتحدث في الحفل عضو الكونغرس الأمريكي توماس سوزي (ديمقراطي عن ولاية نيويورك) حيث سلط الضوء على أهمية مثل هذه التجمعات في إشاعة الشعور بالترابط الاجتماعي بين الناس والتعارف في ما بينهم.

وكان من بين ضيوف حفل الإفطار المميزين مسؤولون في البيت الأبيض، من ضمنهم الممثل الخاص للمفاوضات الدولية جايسون غرينبلات، كما حضر الحفل أئمة وحاخامات من مؤسسة "أميركان كارافان" للسلام التي تجمع مختلف الأديان والمعتقدات، والتي زار ممثلون لها دولة الإمارات العربية المتحدة مؤخراً في ضيافة "منتدى إشاعة السلام في المجتمعات الإسلامية"، بما فيهم الشيخ حمزة يوسف، رئيس كلية الزيتونة ونائب رئيس منتدى تعزيز السلام في المجتمعات الإسلامية. كما حضر الحفل حشد من الشخصيات المرموقة في الحكومة الأمريكية ووسائل الإعلام ورجال أعمال وقيادات مجتمعية.

وقال سعادة السفير العتيبة في معرض تعليقه على الخلفيات الدينية المختلفة للحضور الذين شارك في حفل الإفطار "إن هذه التعددية هي ما تكسب دولة الإمارات العربية المتحدة عظمتها وهي ما تجعلنا بهذا التميز الذي نحن عليه اليوم". كما أننا لم نكن لنصبح على ما نحن عليه اليوم، لولا وجود مواطنين من أكثر من مائة جنسية وأديان مختلفة تمارس شعائر معتقداتها في دولة الإمارات العربية المتحدة بحرية وتعتبر هذا البلد وطناً لهم".