UAE Embassy in Washington, DC Supports 2018 Susan G. Komen Race for the Cure

Race benefits breast cancer awareness, screenings and research

Washington, DC (September 8, 2018) – UAE Embassy diplomats, staff and friends today participated in the Susan G. Komen “Race for the Cure,” an annual race in Washington, DC that brings together thousands of runners and walkers to benefit the fight against breast cancer. 

For the second year in a row, the UAE Embassy was one of the event’s primary sponsors. In addition to fielding a team of race participants, the Embassy hosted race participants and spectators at a hospitality tent, which included traditional Emirati refreshments, a photo booth with UAE sights in the background and henna artists.

More than 30 Embassy representatives – as well as Emirati students and friends – took part in the event’s 5K and one-mile races.

“It is an honor and a privilege for the UAE Embassy to participate in this great event to help raise breast cancer awareness and enhance care,” said Shaima Gargash, head of the UAE Embassy’s Media and Public Diplomacy Section, in opening remarks before the race.  “Today, we celebrate the survivors of breast cancer, and honor those who have lost the battle. In their memory, we look to the future – and to a time when fewer family members and friends are taken by this terrible disease.”

The UAE Embassy’s participation in the Race for the Cure underscores the country’s broader efforts to promote healthy lifestyles and advance global public health in partnership with leading US organizations.

Susan G. Komen Race for the Cure is the world’s largest fundraising and education event for breast cancer and includes more than 140 events around the world, with over one million participants each year. Proceeds from the race will go towards the Susan G. Komen Foundation’s breast cancer screening, treatment, research and training initiatives, as well as its health education programs.

The Komen Foundation has worked for many years with institutions in the UAE to raise breast cancer awareness, encourage regular check-ups and improve care for patients.


سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في واشنطن تشارك في سباق منظمة سوزان كومين الخيري لبحوث علاج سرطان الثدي لعام 2018

واشنطن دي سي ( 8 سبتمبر 2017) إنطلق  يوم السبت 9 سبتمبر السباق السنوي الذي تنظمه منظمة سوزان ج. كومين لعام 2017 (وهي منظمة خيرية لبحوث علاج سرطان الثدي) وتبلغ مسافة السباق ميلاً واحداً في مدينة واشنطن وذلك بمشاركة أكثر من 21 ألف شخص.

ويأتي دعم سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في واشنطن لهذا السباق للتأكيد على أهمية دعم البحث العلمي في مجال أمراض سرطان الثدي والتوعية بأهم الممارسات الصحية للكشف المبكر عن المرض والتصدي له والنهوض بالصحة العامة على المستويين المحلي والعالمي عبر الشراكة مع المنظمات الأمريكية الرائدة في هذا المجال.

إن مساهمة سفارة الدولة في فعاليات هذا العام لم تقتصر على كونها الراعي الذهبي للسباق بل أن حضور الدبلوماسيين والموظفين والطلبة الإماراتيين ومشاركتهم في السباق جاءت دليلاً إضافياً على تشجيع السفارة لهذه الأنشطة، كما استضافت السفارة المشاركين في السباق في الركن الثقافي أقيم على هامش فعاليات السباق للتعريف الجمهور بدولة الإمارات العربية المتحدة.

كما أضافت السيدة شيماء قرقاش رئيس قسم الشؤون الإعلامية والدبلوماسية العامة في السفارة  خلال الكلمة الإفتتاحية لفعاليات السباق " "إن دعم السفارة لهذا السباق يعكس مدى إلتزام دولة الإمارات العربية المتحدة بمساندة المبادرات الرامية إلى تحسين الرعاية الصحية وتعزيز أنماط الحياة الصحية، وذلك من خلال تشكيل الشراكات مع المنظمات والمؤسسات العالمية الرائدة في هذه المجالات، فدولة الإمارات تدعم أحدث الأبحاث الطبيبة وتتبني الحلول الصحية المتقدمة في مجال الرعاية الصحية وتفخر بالشراكة التي تربط المؤسسات الصحية في الدولة مع منظمة سوزان كومجي للعمل على نشر التوعية بمرض سرطان الثدي وتقديم أفضل الممارسات الرعاية الصحية للمرضى".

ويعد هذا السباق الذي تشرف عليه منظمة سوزان ج. كومين أكبر حدث لجمع التبرعات وتوعية العالم بطبيعة مرض سرطان الثدي، أضافة إلى أكثر من 140 مناسبة مماثلة تعقد في جميع أنحاء العالم، يشارك فيها أكثر من مليون شخص كل عام. وتذهب عائدات السباق إلى مؤسسة سوزان ج. كومين لبحوث وفحص وعلاج سرطان الثدي، فضلاً عن مبادرات تدريبية وبرامج تثقيفية صحية. ويحتفى السباق كل عام بأولئك الذين نجوا من ذلك المرض ويكرم أولئك الذين فقدوا حياتهم من جراء هذا المرض.